عدد المشاهدات : 14598 | عدد الردود : 1
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الصوم وصحة المرأة: الحامل والمرضع .سؤال وجواب

بسم الله الرحمن الرحيم.. الصيام ليس بخطأ للحامل ابدأ، والشرع يعطي للحامل والمرضع رخصة بعدم الصيام في حالة خوف الحامل على حملها، وإذا أوصى الطبيب المختص بعدم صيامها لسبب

  1. #1
    الصورة الرمزية لولو الدلوعه
    لولو الدلوعه غير متواجد حالياً عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الردود
    38
    معدل تقييم المستوى
    0

    Lightbulb الصوم وصحة المرأة: الحامل والمرضع .سؤال وجواب

    بسم الله الرحمن الرحيم..

    الصيام ليس بخطأ للحامل ابدأ، والشرع يعطي للحامل والمرضع رخصة بعدم الصيام في حالة خوف الحامل على حملها، وإذا أوصى الطبيب المختص بعدم صيامها لسبب طبي، وفي حالة عدم صيامها في رمضان لسبب الحمل أو الرضاعة فعليها أن تقضي هذه الأيام في أشهر أخرى.

    وخاصة في الأشهر في فصل الشتاء، ويكون النهار قصيرا وعلى أن تتناول وجبة الإفطار والسحور وتراعي أن يكون الغذاء متوازنا مع الإكثار من الخضار وأن تتناول بعض الحبوب التي يمكن أن يصفها لها الطبيب من فيتامينات أو حديد فلا يكون للصيام أي أثر ضار للحامل، بل بالعكس يمكن أن يفيدها ويريح المعدة وخاصة تغيير النظام الغذائي التي كانت معتادة عليه طوال العام خاصة أن كثيرا من الحوامل يشكين من أعراض المعدة وعسر الهضم.


    السؤال
    السلام عليكم..

    د. يوسف مرحبا بك في شبكة "إسلام أون لاين.نت" وبعد..
    في شهري السادس من الحمل قالوا لي إن الصوم في هذا الشهر به مخاطر فهل أصوم؟ أم لا؟


    الإجابة

    السلام عليك ورحمة الله وبركاته..

    الصيام بصفة عامة لا يضر الحامل طوال شهر رمضان شريطة ألا تكون هناك أعراض طبية أو فقر في الدم أو بعض الأمراض التي تحتاج إلى تناول العلاج بشكل منتظم في أثناء النهار.

    وطبعا الطبيب المشرف على الحامل يستطيع أن يقرر إن كان الصيام فيه ضرر لبعض الحالات الخاصة.

    علما بأن الشرع أباح للمرأة الحامل والمرضع رخصة الإفطار في رمضان إن خشيت على نفسها أو على طفلها من الصيام على أن تقضي ما فاتها في أيام أخر.


    السؤال

    بسم الله الرحمن الرحيم..

    بارك الله فيكم على الجهود الطيبة التي تبذلونها في هذا القسم وفي الموقع بشكل عام، ولكم مني دائما التحية والحب والتقدير على جهودكم.

    كما تعلمون فإن شهر رمضان المبارك على الأبواب، وأنا امرأة حامل في الشهر الثامن، وسأدخل الشهر التاسع في منتصف شهر رمضان، فهل تنصحون بالصوم في مثل هذه الحالة؟

    وما النصائح التي تنصحون بها بهذه الحالة، وما الاحتياطات التي يتوجب علي القيام بها؟

    وكيف للأم أن تعرف أن الصوم ليس مناسبا لها وللجنين؟ وهل تظهر عليه علامات معينة مثل كثرة الحركة أو قلتها؟

    وما العمل إذا كانت الأم تتضايق من وجبة السحور، فهل يكفي وجبة الإفطار طوال اليوم؟ وجزاكم الله كل الخير.

    الإجابة

    السلام عليكم ورحمة الله..

    الأخت دينا من فلسطين أعانكم الله على الأوضاع التي تمرون بها في هذه الأيام.

    بالنسبة لك وكونك تدخلين الشهر التاسع في رمضان، بصفة عامة نقول إن الصيام له فوائد للحامل ولغير الحامل، وطوال أشهر الحمل ممكن للسيدة الحامل أن تصوم رمضان، وخاصة في مثل هذه الأشهر التي يكون فيها النهار قصيرا، وطبعا طبيبك المشرف على وضعك الصحي هو الذي يستطيع أن يقرر إن كان الصيام لحالتك الخاصة غير مناسب.

    أما إن كان وضعك الصحي جيد، ولا تشكين من فقر في الدم، ولا تحتاجين إلى تناول علاجات خاصة، ولا تشكين من أمراض في الكلى فيمكنك الاطمئنان للصيام، ويفضل تناول وجبتي الإفطار والسحور، وعلى الإكثار من الفواكه والخضروات الطازجة.

    وبالنسبة للسحور فحسب ما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم فإن في السحور بركة. والناس بصفة عامة تتعب من السحور إذا ملأت المعدة، وذهبت للنوم فورا.

    أما إذا تناولت وجبة سحور خفيفة تعتمد على بعض الفواكه واللبن الرائب وبعض السوائل ولم تنامي فورا بعد السحور فإن شاء الله لن تشعري بالتعب.

    أما بالنسبة لكيفية تعرف الأم على ما إذا كان الصوم ليس مناسبا لها وللجنين، فبالنسبة للام من الممكن أن تشكو وتشعر بالتعب الشديد أو الإرهاق الشديد، أثناء نهار رمضان وهذا يختلف من سيدة لأخرى.

    أما بالنسبة للجنين فهو يتغذى في جميع الأحوال عن طريق الحبل السري من الأم، ولا يتأثر الجنين في حالة الصيام إلا في حالات أن تكون الحامل في ضعف شديد وفقر دم وتحتاج إلى علاجات يحددها الطبيب.

    أما هل تكفي وجبة الإفطار طوال اليوم، ففي مثل هذه الأيام القصيرة من الممكن أن تكفي وجبة الإفطار على أن تتناولي بعض المقويات مثل الفيتامينات والحديد.


    السؤال

    السلام عليكم ورحمة الله.. جزاكم الله خيرا على هذه الخدمة..

    أنا حامل في الشهر الثالث، وأعمل مدرسة في إحدى المدارس، وأنا أشعر أنني بصحة جيدة والحمد لله وأستطيع الصوم.. لكن أمي وزوجي يرون أنه كثير علي، وقد يكون خطر أن أصوم وأنا حامل وأعمل في نفس الوقت، خصوصا أنني ما زلت في الشهور الأولى.. فهل أتوقف عن العمل في شهر رمضان حتى أستطيع الصوم؟


    الإجابة

    السلام عليكم ورحمة الله..

    نحيلك إلى أسئلة سابقة، ونقول إن الصيام بصفة عامة لا يضر بالصحة، على الحامل أثناء حملها عندما تكون بصحة جيدة، وتتناول الإفطار والسحور في مواعيدها، مع إضافة بعض المقويات.

    أما بالنسبة للعمل فهذا يعتمد على طبيعة عملك إن كان مرهقا، وأنت تستطيعين أن تحددي إمكانية القيام بواجبك وأنت صائمة أم لا، حيث من المبدأ العام أن الصيام لا يعيق العمل وخاصة الأعمال غير الشاقة، علما بأن هناك رخصة من الرسول صلى الله عليه وسلم للحامل والمرضع أن تفطر في شهر رمضان إن خشيت على نفسها أو على طفلها على أن تقضي ما فاتها.



    السؤال

    بعد التحية.. ما الأكلات التي تزيد إنتاج اللبن للمرضع.. لأنه يقل أثناء الصيام بسبب قلة السوائل خلال النهار. وهل تنصح بعدم الرضاعة نهارا للأطفال الأكبر سنا.. وشكرا.

    الإجابة

    السلام عليكم ورحمة الله..

    نحيلك إلى سؤال سابق بالنسبة للأكلات، عليك الإكثار من السوائل، وتناول حبة البركة والترمس والحلبة بإذن الله تساعد في إدرار اللبن، وخاصة أن النهار قصير هذه الأيام، وإذا تناولت وجبة الإفطار والسحور في مواعيدها فلن يتأثر إدرار اللبن في هذا الحالة بمشيئة الله.

    أما بالنسبة للطفل الأكبر سنا فإن كان يعتمد بصفة رئيسية على لبن الأم فلا ينصح بإيقاف الرضاعة في النهار، إلا إذا رغبت في بدء الفطام وهناك إمكانية لتعويضه عن لبن الأم بلبن ووجبات غذائية خارجية.


    السؤال


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    نشكركم على هذه الخدمة الجليلة و ندعو الله لكم بدوام التقدم والنجاح...

    أنا متزوجة من 4 أشهر، وكنت أود أن أسأل عن احتمالية حدوث الحمل في هذه الفترة القادمة، وأنا صائمة فهل يضر الصيام بالجنين في مراحله الأولى من التكوين؟

    وماذا علي أن أفعل إذا شعرت بأني حامل مثلاً؟ هل هناك توصيات خاصة؟
    أفيدوني أفادكم الله..

    الإجابة
    السلام عليكم ورحمة الله..

    نسأل الله أن يرزقك بالذرية الصالحة، وإن حصل الحمل في رمضان فهو خير وبركة.. أما بالنسبة للصيام للحامل فيمكنك العودة لأسئلة سابقة حول هذا الموضوع.


    السؤال

    السلام عليكم..

    دكتور يوسف أبلغ من العمر 35 عاما، وفي شهوري الأولى للحمل هل الصيام له فائدة للحامل؟



    الإجابة


    السلام عليكم ورحمة الله..

    الصيام بصفة عامة له فوائد للحامل ولغير الحامل. وفي الأشهر الأولى على الأغلب هناك كثير من الحوامل يشكين من أعراض القيء والاستفراغ ويكون الصيام في مثل هذه الحالات مفيدا لهن.

    وعلى كل حال، فإن الصيام في مثل هذه الأشهر التي يكون فيها النهار قصيرا، وعلى شرط تناول وجبة الإفطار والسحور، والإكثار من الفواكه والخضراوات الطازجة يكون الصيام بإذن الله سهلا وميسرا، وليس فيه ضرر بمشيئة الله.

    وطبعا على الطبيب المشرف عليك أن يقيم وضعك الصحي بصفة عامة ويصف لك بعض المقويات مثل الفيتامينات والفوليك أسيد، وأي شيء من الممكن أن تحتاجيه، وصياما مقبولا إن شاء الله.

    السؤال


    السلام عليكم..

    في شهر رمضان ألاحظ نقص في كمية اللبن فهل أفطر حتى يتغذى طفلي التغذية السليمة الكاملة دون نقص؟

    الإجابة

    السلام عليكم ورحمة الله..

    بالنسبة للمرضع في شهر رمضان هناك رخصة بأن تفطر أن خافت على طفلها، وإن كان يعتمد على الرضاعة وكان لبن الأم لا يكفي الطفل.

    لكن من الممكن أن تساعدي نفسك بتناول كميات من السوائل أثناء الليل وخاصة على السحور حيث إن السوائل تساعد على زيادة اللبن، وهناك بعض المواد ممكن تناولها مثل الحلبة والترمس وحبة البركة التي تساعد على إدرار اللبن، طبعا في حالة عدم الصيام عليك القضاء.


    السؤال

    السلام عليكم..

    الدكتور يوسف ماذا تقترح من وجبة غذائية مكتملة العناصر بالنسبة لحامل مثلي وهل السحور له أهمية أم لا؟ علما بأنني في الشهور الأولى من الحمل؟

    الإجابة

    السلام عليكم ورحمة الله..

    الأخت سهيلة.. بالنسبة للوجبة الغذائية مكتملة العناصر يفضل دائما أن تكون الوجبة متوازنة أي بمعنى تحتوي على جميع العناصر الضرورية، مثل النشويات والبروتتينات والدهنيات، مع الإكثار من الفواكه والخضراوات الطازجة التي تحتوي على الفيتامينات والحديد.

    ويمكن مساعدة الحامل ببعض الفيتامينات المقوية مثل فيتامين (بي) مركب في الأشهر الأولى من الحمل، طبعا وتناول السوائل بكميات كافية.

    أما بالنسبة للسحور فإن في السحور بركة كما جاء في قول الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يعين على الصيام بإذن الله، حيث لا تشعرين بأي نقص في أي مادة غذائية من الممكن أن يحتاجها الجسم في الشهر الفضيل.

    مع مراعاة الإقلال من المواد التي تسبب الغازات (مثل الفول والحمص) والإقلال من المقالي، والبهارات الحارة.


    السؤال

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    شكرا لكم على هذا الموقع.. وعلى إرشاداتكم التي ترينا كم هي نعمة الله علينا واسعة.. وأشكر المختصين في هذه الصفحة والقائمين عليها..

    أود أن أسألكم عن أمر.. فأنا متزوج وزوجتي حامل في الشهر الخامس.. وهو أول حمل لها.. ومن المعلوم أن على الحامل أخذ أنواع من الغذاء المفيد..

    ولكن زوجتي لا تحب شرب الحليب.. أو أكل اللحوم.. أو السبانخ.. وحتى البيض.. وقد أعطتها الدكتورة أدوية وفيتامينات لتأخذها.. وأيضا فهي تتأخر في أخذها.. هي تعلم أن هذه الأمور تضر.. ولكنها لا تستطيع السيطرة على ذلك.. ودائما تحس بالتعب والنعاس.. ولا تستطيع الوقوف لفترة طويلة.

    حاولت معها بشتى الوسائل.. من مناقشة إلى نصح ثم إلى إجبار.. ولكن لا فائدة.. وهي لا تفطر صباحا.. ولا تأكل إلا القليل.

    أرجو منكم مساعدتي في هذا الأمر.. حيث إني أخاف على صحتها بالدرجة الأولى ثم على الجنين.. وكيف سيكون حالها مع صيام شهر رمضان؟

    أيضا هناك أمر.. فالجنين حتى الآن لم يتحرك إلا القليل.. وقد استغربت لذلك الدكتورة وقامت بالتصوير على الإيكو.. وتحرك بعد ذلك الجنين.. ولكن بشكل قليل.. إضافة إلى أنه حتى الآن لا يتحرك إلا قليلا خلال يومين مرة..

    فهل هناك مشكلة.. أكدت لنا الدكتورة أنه بصحة جيدة.. وسننتظر للشهر القادم لنرى هل سيتحرك أم لا.. لأن قلبه سليم وأعضاءه سليمة..

    وأمر آخر وآسف للإطالة.. منذ فترة شهرين وأنا لا أقوم بالجماع مع زوجتي.. لأنها في آخر مرة أحست بحرارة شديدة في الفرج.. ولم تستطع التحمل.. بالإضافة إلى آلام لمدة أكثر من ستة ساعات.. أخبرنا الدكتورة فسألتنا إن كان ينزل منها شيء أو أن هناك حكة.. ولكن لم يكن..

    وأقوم أنا بمداعبتها في الفرج حيث إنها بحاجة إلى ذلك (العادة السرية).. ولكنها تحس ببرودة في القدمين.. وألم بعد النهاية وانقباضات في الرحم.. فهل يؤثر ذلك عليها؟ وعلى الجنين.. وهل يؤثر في حدوث الولادة المبكرة؟

    أرجو منكم الإجابة وإرشادي.. حيث إنني في حيرة من أمري.. جعل الله ذلك في ميزان حسناتكم.. ولكم الشكر الجزيل والسلام عليكم.

    الإجابة
    السلام عليكم ورحمة الله..

    الأخ السائل، بالرغم أن سؤالك طويل، ويحمل أكثر من سؤال، فسنحاول الإجابة بقدر الإمكان..

    في البداية يظهر أن زوجتك بدأت في الصيام قبل شهر رمضان، حيث إنها لا تتناول الإفطار، وتمتنع عن تناول الكثير من الأشياء الضرورية وهذا ربما يكون السبب الرئيسي فيما تشكو منه من خمول وكسل ونعاس.

    نحن ننصح زوجتك أن تتبع إرشادات الطبيبة المشرفة عليها بدقة، فقد أجبنا على موضوع صيام الحامل في أكثر من سؤال ورد سابقا، ويمكنك الاطلاع عليها.

    بصفة عامة يمكن لزوجتك الصيام في شهر رمضان، ولا يوجد هناك خطر على صحتها أو صحة الجنين طالما أن الطبيبة أكدت أنها في صحة جيدة، ولكن بشرط أن تتناول وجبات متوازنة على الإفطار والسحور، وتتناول بعض المقويات من فيتامينات وحديد حسب وصف الطبيبة المشرفة.

    بالنسبة لحركة الجنين من المفترض أنها تشعر بحركته الآن بين الفترة والأخرى، ويفضل أن تطمئنكم الطبيبة على وضع الجنين بفحص الموجات الصوتية، لأن كثيرا من الحوامل لا يشعرون بحركة الجنين بشكل جيد، بالرغم من أنه يتحرك ويمكن رؤية حركته على جهاز الموجات الصوتية.

    أما بالنسبة للشق الثاني من السؤال فينصح بعدم الممارسة الجنسية إن كانت تشعر زوجتك بانقباضات في الرحم بعد هذه الممارسة، خوفا من حدوث الولادة المبكرة.

    ومن حيث ناحية المبدأ ينصح بعدم الممارسة في الأشهر الأولى والشهر الأخير من الحمل.

    أما بالنسبة لحالتكم فطبعا الطبيبة المشرفة يمكن أن تؤدي النصيحة المناسبة حسب وضع حالة زوجتك الصحية بعد إجراء الفحوصات المخبرية اللازمة من فحص دم وبول والكشف السريري الكامل والفحص على جهاز الإلترا ساوند.



    السؤال

    هل يبدأ نزول الحليب بمجرد الولادة، ماذا تنصحون الأم أن تفعل بعد الولادة مباشرة لإدرار الحليب للطفل أثناء الصيام؟

    هل توجد مأكولات تزيد من إدرار الحليب ومن تركيز المواد الغذائية فيه؟ وهل توجد مأكولات ينبغي على الأم أن تتجنبها؟

    الاجابه

    السلام عليكم ورحمة الله..

    يبدأ تكوين الحليب في الشهر الأخير من الحمل، حيث يستعد الثدي لأداء وظيفته. وبعد الولادة من الممكن أن يتأخر نزول الحليب لبضعة أيام، والحليب الذي ينزل في الأيام الأولى بعد الولادة يكون مركز وفيه مواد غذائية مفيدة للطفل.

    والرضاعة بحد ذاتها تساعد على إدرار الحليب، وعليها أن تحافظ على التغذية المتوازنة وتناول الوجبات التي تحتوي على كثير من الخضراوات الفواكه ويمكن إضافة بعض المواد التي تساعد على إدرار الحليب، مثل الحلبة والترمس وحبة البركة، والإكثار من السوائل.

    وبعد الولادة مباشرة على الأم أن تفطر لأنها تكون في حالة نفاس ولا يحل لها الصيام.

    أما بالنسبة للمأكولات التي على المرضع أن تتجنبها فهي المواد التي تسبب غازات مثل البقوليات حيث إنها من الممكن أن تؤثر على حليب الطفل، وهناك أمهات يستطعن أن يعرفن ماذا يضر أطفالهن في الرضاعة حيث إن هناك اختلافا من حالة إلى أخرى وتكون هذه عن طريق التجربة.
    __________________

  2. #2
    رابعه غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الردود
    1
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: الصوم وصحة المرأة: الحامل والمرضع .سؤال وجواب

    يعطيكم العافيه وشكرا كتير على المنتدى الرائع عندي سؤال وبتمنى الاجابه عليه لو سمحتم انا حامل وبالشهر الخامس انشالله وبدا شهر رمضان صمت اول يومين وما كنت احس بجركة الجنين اثناء الصيام هل هناك خطوره على الجنين في هده الحاله بس اليوم افطرت وكانت حركة الجنين طبيعي هل استمر بالصيام او هناك خطوره بعدم حركة الجنين ارجو الرد على سؤال ولكم جزيل الشكر

المواضيع المتشابهه

  1. الصوم مفيد للمرأة الحامل
    بواسطة نبض شاعر في المنتدى الحمل والولادة
    المشاركات: 4
    آخر رد: 31/08/2010, 11:03 PM
  2. الحامل والمرضع في شهر الصيام
    بواسطة عاتكه اسعد في المنتدى الحمل والولادة
    المشاركات: 5
    آخر رد: 21/06/2010, 04:05 AM
  3. تغذية الحامل والمرضع
    بواسطة جميلة الرياض في المنتدى الحمل والولادة
    المشاركات: 0
    آخر رد: 01/06/2009, 11:44 AM
  4. غذاء الحامل والمرضع
    بواسطة جميلة الرياض في المنتدى الحمل والولادة
    المشاركات: 0
    آخر رد: 01/06/2009, 11:15 AM
  5. تغذية الحامل والمرضع
    بواسطة دلوعة المدينة في المنتدى الحمل والولادة
    المشاركات: 0
    آخر رد: 31/05/2009, 06:17 PM

كلمات الموضوع الدليلية

صلاحيات المواضيع والردود

  • لا يمكن إضافة مواضيع جديدة
  • لا يمكن الرد على المواضيع
  • لا يمكن إرفاق ملفات
  • لا يمكن تعديل مشاركاتك
  •  
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook